إصلاح وتربية المجتمع بإصلاح قلوب أهله

إصلاح وتربية المجتمع بإصلاح قلوب أهله


avatar

ريم الجهمى

عضو مساهم
البلد/ المدينة :
الرياض
المُسَــاهَمَـاتْ :
103
نقاط التميز :
396
التَـــسْجِيلْ :
23/01/2013
الإصلاح هو الغاية من إرسال النبي صلى الله عليه وسلم إلينا، فالغاية من رسالته صلى الله عليه وسلم كانت إصلاح وتربية المجتمع بأسره بإصلاح قلوب أهله، ليخرج أفراده لإصلاح الوجود كله ولذلك سنعرج سريعاً وننتناول نماذج من تربيته صلى الله عليه وسلم الإيمانية للأمة،كيف كان يصلح أصحابه بتربيتهم التربية الإيمانية، وتربيته صلى الله عليه وسلم لأصحابه الكرام من الرجال ومن النساء، ثمَّ تربيته صلى الله عليه وسلم للشباب بكل أعمارهم

حرص النَّبِي صلى الله عليه وسلم على تربية أصحابه على مكارم الأخلاق، وعلى شريف الخصال، وعلى عزيز الطباع، ليصلح قلوبهم ويصيروا في هديهم وفى سمتهم وفي سلوكهم صورة طيبة لما يدعو إليه هذا الدين، وكان يتابع أصحابه على هذا النهج القويم، وإليكم الإشارة بمثال واحد حتى لانطيل :

فهذا صِدِّيقُهُ وصفيُّه أبو بكر رضي الله عنه، كيف كان يربيه على مكارم الأخلاق؟ ويتابعه ليُزَكِّي نفسه، وتنطبع روحه عليها في كل وقت وحين، وقد ورد: {أن رجلا سبَّ أبا بكر عند النبي صلى الله عليه وسلم والنبي جالسٌ لا يقول شيئاً، فلمَّا سكت؛ ذهب أبو بكر يتكلم فقام النبي صلى الله عليه وسلم، واتبعه أبو بكر فقال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : كان يسبُّني وأنت جالسٌ فلما ذهبت أتكلم قمت، قال صلى الله عليه وسلم: إن الملك كان يردٌّ عنك، فلما تكلَّمت ذهب الملك ووقع الشيطان، فكرهت أن أجلس}{1}

بل أكثر من ذلك، أنَّه لمَّا خرج مع أصحابه في عام الحديبية ناوياَ العمرة إلى بيت الله الحرام، وحمل أبو بكر متاعه ومتاع النبي صلى الله عليه وسلم على جمل، وكلَّف به عبداً من عبيده وحده، حرصاً على زاد النبي وزاده معه. وفى الطريق شرد الجمل، وعند منزل ما، طلب أبو بكر من الغلام شيئاً من الطعام، فعلم أن الجمل ضاع منه، ولا أمل في عودته، فانفعل الصديق وأخذ يسبُّه ويضربه، وإذا بالرسول صلى الله عليه وسلم يقول له: {يا أبا بكر أصديقين ولعانين كلا وربِّ الكعبة - مرتين أو ثلاثا}{2}
يعني: أنت في مقام الصديقية العظيم بعد مقام النبوة؛ إذاً لا تسب ولا تلعن، لإن هذا لا يليق بأخلاق الصديقين الذين أنعم الله عليهم مع النبيين والشهداء والصالحين

بل إنه صلى الله عليه وسلم في تربيته له حثَّه على مقام أعلى لينال منزلة أرقى عند الله، وعاهده صلى الله عليه وسلم على هذا وكذلك نفراً من أصحابه كأبي ذر وثوبان، فقال لهم صلى الله عليه وسلم: {مَنْ يَضْمَنْ لِي خُلَّةً، وَأَضْمَنُ لَهُ الْجَنَّةَ ؟ قُلْتُ: أَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: لاَ تَسْأَلِ النَّاسَ شَيْئَاً}{3}

أى لا تسأل إلا الله، فكان رضي الله عنه يركب أحياناً في أسفاره، فيسقط حبل ناقته، فينزل ويأخذه بيده ثم يعاود الركوب، وكان ذلك وهو خليفة للمسلمين، فقالوا له: ياخليفة رسول الله، إنا نكفيك هذا، فيقول: {قد علمت هذا ولكن حبيبى صلى الله عليه وسلم أوصانى ألا أسأل الناس شيئاً}.

هكذا كانت تربية النَّبى صلى الله عليه وسلم لأصحابه التربية الإيمانية المتكاملة، على مكارم الأخلاق، وشملت هذه التربية الرجال والنساء، والشباب والفتيات، والصبيان والغلمان لأن هذا كان الأمر المكلف به من الله نحو خلق الله أجمعين من العالمين.وسنفصل قليلاً من تربيته صلى الله عليه وسلم للنساء وللشباب.


{1} أخرجه ابن أبي الدنيا في الصمت، تخريج أحاديث الإحياء العراقي
{2} أخرجه ابن أبي الدنيا في الصمت
{3} عَنْ ثوبانَ: أَبُو نعيم، وبمعنى قريب لأبي ذر وأبي بكر


http://www.fawzyabuzeid.com/%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%AF-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85

منقول من كتاب {إصلاح الأفراد والمجتمعات فى الإسلام} لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
اضغط هنا لقراءة أو تحميل الكتاب مجانا}




إصلاح وتربية المجتمع بإصلاح قلوب أهله Book_Eslah_Alfraad_Walmogtmaat
 
avatar

djoudi hachemi

عضو متميز
رقم العضوية :
2696
البلد/ المدينة :
setif
المُسَــاهَمَـاتْ :
1665
نقاط التميز :
2554
التَـــسْجِيلْ :
07/10/2010
كثيرة هى سلبيات مجتمعنا وعديدة هى عيوبنا، ولكى ينصلح حالنا ونتقدم إلى الأمام ونكون قادرين على التمييز بين ما يصلح لنا وين ما يضرنا، ينبغى أولاً أن نكون قادرين على اصلاح عيوب أنفسنا التى تعيقنا عن التقدم وتجعلنا عاجزين عن العمل السوى واتخاذ القرارت بطريقة منطقية أو على الأقل أن نكون على قدر من المسؤولية تجاه تلك القرارات .
فالجميع يتكلم عن الاصلاح والتنمية والاتجاهات والطرق التى ينبغى اتباعها فى ذلك، إلا الكلام فى اصلاح الإنسان نفسه، من عيوبه وادراك قيمة هويته ومبادئه وقواعده التى يجب أن يمشى عليها ليصل الى تلك التنمية والاصلاح للمجتمع .
الجميع من حولنا عرف قيمة الانسان وتنميته للأفضل لكى تكون النتيجة الطبيعية منعكسة على مجتمعه. فنمت بلدان كثيرة حولنا ونحن نصر على الغوص إلى القاع .
والغريب فى الأمر أننا نملك فى حضاراتنا التى تسبق تلك البلدان بآلاف السنين، تلك القواعد والمبادئ واسس الحضارة الناجحة (وكم من أمثلة ماضية عليها) التى تمكننا من الوصول إلى ما وصلوا إليه هم .
أين كنا وكيف أصبحنا؟
اين هى هويتنا أو هدفنا الواضح وسط تلك الأمم؟
ماذا يريد شبابنا؟
أو قادتنا؟
هل لنا سياسة واضحة المعالم نُعرف بها وسط الشعوب المتقدمة؟
بماذا نشتهر؟
بماذا نتميز عن الآخرين؟
يقال أن الشجرة تعرف من ثمارها، فأين هى الشجرة وأين هى ثمارنا؟ 
قال شوقى مرة: باطن الأمة من ظاهرها إنما السائل من لون الإناء .
فأين باطننا وأين ظاهرنا الذى نعرف به؟
وماهو لوننا الذى نتميز به؟
أيها السادة إنه لون كالح باهت لا مثيل له حقا بين الألوان .
لا أقصد احباطاً، فالقلة من البعض الذى يهتم بحالنا يتساءل مثلى عن إجابات لهذه الإسئلة، فقيمتنا عالية جدا ونحن ندرك ذلك، ولكن علاها فقط تراب السنين، ونحتاج إلى الإرادة والقوة والعزم لكى ننهض من تحت الردم أكثر اشراقا وسمواً بل أكثر قوة عن ذى قبل .
هدفنا البحث عن العلل الآفات التى أصابت نفوسنا ونعالجها، وبهذا نكون هيأنا التربة الصالحة لكى نزرع تلك الشجرة الشهيرة لتنمو ثمارها وبالتالى، نُعرف نحن من ثمار تلك الشجرة.
 
avatar

saboor

عضو نشيط
البلد/ المدينة :
ain-arnat
المُسَــاهَمَـاتْ :
446
نقاط التميز :
394
التَـــسْجِيلْ :
03/08/2014
اقول لك الحقيقة ان اصل شجرتنا  هي الجهل والامية وعدم تحمل المسوولية با استاذ
 
timocha

timocha

عضو جديد
البلد/ المدينة :
Algérie
العَمَــــــــــلْ :
étudiante
المُسَــاهَمَـاتْ :
1
نقاط التميز :
1
التَـــسْجِيلْ :
02/09/2015
ارى في شباب جيلنا و امتنا خاصه خصال جميله و اخلاق عاليه لم نعد بتلك الدرجه من الجهل التي عرفها اجدادنا 
اصلنا هو اننا نحمل اخلاق كريمه و بعث النبي صلى الله عليه و سلم ليتمم مكارم الاخلاق 
هويتنا و دورنا واضح كل الوضوح فنحن خليفه الله في الارض 
نتصف بصفاته على قدرنا البشري 
اما عن اصلاح القلوب و هو اساس الدين 
فلم يهتم الرسول صلى الله عليه و سلم فقط نتعليمنا الاخلاق و كيفيه التعامل بين البشر انما علمنا ايضا كيف نعيش بحب من الله و حب لله فدلك يجعلك تعطي و تتعامل مع الله و كلك تقه انه لن يتخلى عنك ابدا و مهما فعلت و بفضل حبك له سترضيه
 
ابو الحارث الاثري

ابو الحارث الاثري

عضو وفي
رقم العضوية :
22906
البلد/ المدينة :
الجزائر وهران
المُسَــاهَمَـاتْ :
26158
نقاط التميز :
24766
التَـــسْجِيلْ :
12/08/2011
المعاملة وتربية وحسن الخلق وكيف نتعامل مع بعضنا البعض هو رضاء الرب لعباده هدا هو منهج حياة الانبياء والرسل والصحابة والتابعين والائمة الاربعة رضوان الله عليهم اجمعين
********************************************
 
avatar

MOHKER

عضو مساهم
البلد/ المدينة :
AIN SALAH ALGERIE
المُسَــاهَمَـاتْ :
271
نقاط التميز :
254
التَـــسْجِيلْ :
17/07/2013
MERCI POUR LE LIVRE
 
avatar

ريم الجهمى

عضو مساهم
البلد/ المدينة :
الرياض
المُسَــاهَمَـاتْ :
103
نقاط التميز :
396
التَـــسْجِيلْ :
23/01/2013
شكرا لمروركم المتميز
 
ابو الحارث الاثري

ابو الحارث الاثري

عضو وفي
رقم العضوية :
22906
البلد/ المدينة :
الجزائر وهران
المُسَــاهَمَـاتْ :
26158
نقاط التميز :
24766
التَـــسْجِيلْ :
12/08/2011
العفو
اختاه
*********
 

صلاحيات هذا المنتدى:

  • لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى