لبس خاتم الخطوبة


سراج الاسلام

سراج الاسلام

عضو نشيط
رقم العضوية :
42658
البلد/ المدينة :
الجزائر
العَمَــــــــــلْ :
استاذ التعليم الثانوي
المُسَــاهَمَـاتْ :
849
نقاط التميز :
2484
التَـــسْجِيلْ :
24/04/2012

لي سؤال متعلق بما يسمى "دبلة الخطوبة"، الكثير من العلماء -وعلى رأسهم ابن عثيمين رحمه الله تعالى- يراها حراما... وقد قرأت ذلك أيضاً في كتاب "تمام المنة" للعزازي... لكن مع ذلك لم أقرأ دليلاً واحداً على حرمتها سوى أنها تشبه بالكافرين... وأنا بصراحة شديدة أرى إنها من العرف وليست تشبه بالكافرين... وأجد في نفسي الميل الشديد لأرتدي دبلة الخطوبة وأحس بهذه السعادة... لكن إذا كان الأمر حراماً فلا أريده، وقد عرفت أن الشيخ محمد حسان -حفظه الله تعالى- يرى أن الدبلة ليست حراماً لأنها أصبحت من العرف المنتشر بين الناس ولا يصاحبها مطلقاً اعتقاد من أي نوع أنها تربط بين الزوجين بأي شكل ولا أنها تميمة مثلا -والعياذ بالله-، وقد كنت أميل لذلك قبل أن أعرف بهذا الرأي... فماذا ترون لي أن أفعل وما هو الأقرب لرضا الله تعالى، شراء الدبلة أم عدمه حيث إنني لا أجد دليلا على التحريم يقنعني سوى أني قد آخذ بالأحوط... أريد أن أرتديها ولا أريد أن أغضب ربي (علماً بأني إن شاء الله تعالى أنوي إطلاع خطيبي وأسرتي على ردكم)؟ جزاكم الله خيراً.
الإجابــة







الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد بينا أن لبس خاتم الخطوبة (الدبلة) ليست من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ولم تعرف من فعل المسلمين، فالأولى عدم لبسها لمظنة التشبه بعادات الكفار وإن لم يقصد بها ذلك، ولا نرى القول بتحريمها عند انتفاء قصد التشبه أواعتقاد أن لها تأثيراً في جلب المودة بين الزوجين ونحو ذلك، لكن نرى التنزه عنها أولى، وإن كان الخطيب هو من يٌلبسها لخطيبته فيحرم ذلك؛ إذ لا يجوز له لمسها قبل أن يعقد عليها عقد نكاح شرعي، وللفائدة انظري في ذلك الفتوى رقم: 5080.

والله أعلم.
 
ابو الحارث الاثري

ابو الحارث الاثري

عضو وفي
رقم العضوية :
22906
البلد/ المدينة :
الجزائر وهران
المُسَــاهَمَـاتْ :
26158
نقاط التميز :
24766
التَـــسْجِيلْ :
12/08/2011
avatar

الفارس الملثم


البلد/ المدينة :
barika
المُسَــاهَمَـاتْ :
3599
نقاط التميز :
7496
التَـــسْجِيلْ :
01/01/2013
نعم لا يحل له أن يلبسها فيلمسها قبل الدخول بها
 ولعل  [ الدبلة ] هاته للمرأة أقرب قبولا ’ على ألا تعتقد فيها تشبها با لكفار والله أعلم
 
ابو الحارث الاثري

ابو الحارث الاثري

عضو وفي
رقم العضوية :
22906
البلد/ المدينة :
الجزائر وهران
المُسَــاهَمَـاتْ :
26158
نقاط التميز :
24766
التَـــسْجِيلْ :
12/08/2011
ما حكم لبس دبلة الزواج الفضية للرجال، أي لبسها في الأصبع؟
الإجابة: لبس الدبلة للرجال أو النساء من الأمور المبتدعة، وربما تكون من الأمور المحرمة، ذلك لأن بعض الناس يعتقدون أن الدبلة سبب لبقاء المودة بين الزوج والزوجة، ولهذا يذكر لنا أن بعضهم يكتب على دبلته اسم زوجته، وتكتب على دبلتها اسم زوجها، وكأنهما بذلك يريدان دوام العلاقة بينهما، وهذا نوع من الشرك؛ لأنهما اعتقدا سبباً لم يجعله الله سبباً لا قدراً ولا شرعاً، فما علاقة هذه الدبلة بالمودة أو المحبة، وكم من زوجين بدون دبلة وهما على أقوى ما يكون من المودة والمحبة، وكم من زوجين بينهما دبلة وهما في شقاء وعناء وتعب.

فهي بهذه العقيدة الفاسدة نوع من الشرك، وبغير هذه العقيدة تشبه بغير المسلمين؛ لأن هذه الدبلة متلقاة من النصارى، وعلى هذا فالواجب على المؤمن أن يبتعد عن كل شيء يخل بدينه.

أما لبس خاتم الفضة للرجل من حيث هو خاتم لا باعتقاد أنه دبلة تربط بين الزوج وزوجته، فإن هذا لا بأس به، لأن الخاتم من الفضة للرجال جائز، والخاتم من الذهب محرم على الرجال، لأن النبي صلى الله عليه وسلم رأى خاتماً في يد أحد الصحابة رضي الله عنهم فطرحه وقال: "يعمد أحدكم إلى جمرة من النار فيضعها في يده"؟ 
مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد التاسع عشر - كتاب زكاة النقدين.
لبس خاتم الخطوبة Img_1399417159_194
 

صلاحيات هذا المنتدى:

  • لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى