رفض الخطاب

سراج الاسلام

سراج الاسلام

عضو نشيط
رقم العضوية :
42658
البلد/ المدينة :
الجزائر
العَمَــــــــــلْ :
استاذ التعليم الثانوي
المُسَــاهَمَـاتْ :
849
نقاط التميز :
2484
التَـــسْجِيلْ :
24/04/2012

ما حكم رفض الفتاة الخَاطب و إن كَان ذَا دينٍ و خلقٍ لعدم حصول إنجذاَب النَّفسِي بينهمَا عند الرؤية الشَّرعية .. ؟

الجوَاب :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنقول ابتداء إنه لا يلزم شرعا قبول الفتاة لصاحب الدين والخلق، فإن الأمر الوارد في الحديث على سبيل الندب المؤكد

نعني الحديث الذي رواه الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه.

فإذا خشيت الفتاة أن لا تستطيع الحياة مع من تقدم للزواج منها، فلا بأس بأن تلتمس غيره على أن يكون من ذوي الدين والخلق.

فإن امرأة ثابت بن قيس بن شماس طلبت منه الخلع لأنه كان دميماً، ولا تعيب عليه ديناً ولا خلقاً. وإذا كان هذا بعد الزواج فأولى إن كان ذلك قبل الزواج.

ومع ما ذكرنا فننصحك بألا تعجلي إلى رفض الخطبة لمجرد ما ذكرت من غياب الانجذاب النفسي إليه، فقد يكون هذا الشعور لأمر آخر غير الخطبة.

وصاحب الدين والخلق أرجى لأن يكرم المرأة إذا أحبها، وأن لا يظلمها إذا أبغضها،

فننصحك بالاستخارة وتفويض الأمر إلى الله تعالى وسيختار لك ربك الأصلح بإذنه سبحانه فهو علام الغيوب.

والله أعلم.
 
suzan durkaim

suzan durkaim

عضو مساهم
البلد/ المدينة :
adrar
العَمَــــــــــلْ :
ماكثة بالبيت
المُسَــاهَمَـاتْ :
95
نقاط التميز :
171
التَـــسْجِيلْ :
14/05/2015
موضوع في القمة ....بوركت اخي الكريم
 

صلاحيات هذا المنتدى:

  • لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى